الأحد، أبريل 29

اختراع جديد لمعهد أبحاث التحلية يخفض تكلفة الطاقة الحرارية لإنتاج المياه 50%

الرياض-الرياض

    تحصل معهد أبحاث تحلية المياه المالحة بالجبيل التابع للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة على براءة اختراع من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، بعد حصوله على تسجيلها كبراءة اختراع من مكتب البراءات الاختراع الياباني.

ويعد الاختراع بابتكار منظومة لإنتاج مياه عذبة تعمل بطريقة التبخير المتعدد التأثير والمصحوب بضغط البخار ضمن منظومة التحلية المتبكرة تعمل بكفاءة عالية.

وأبان مدير عام معهد الأبحاث وتقنيات التحلية بالجبيل الدكتور إبراهيم التيسان أن الاختراع يساهم في التخلص من معظم المشاكل التشغيلية التي تواجه محطات التحلية التقليدية وخاصة تكون الترسبات القشرية على سطح الأنابيب الحرارية حيث يتم المعالجة الاولية لوحدة التبخير المتعدد التأثير باستخدام أغشية النانو.

واضاف أن المعهد له عدة براءات اختراع مسجلة محليا وخليجيا وعالميا.

من جانبه، أكد القائم على المشروع، رئيس قسم الحراريات في المعهد الدكتور عثمان حمد أن الابتكار الجديد يقوم بطريقة حديثة تسمح بتشغيل وحدة التبخير المتعدد التأثير على درجات حرارة عالية غير مسبوقة تصل إلى 125 درجة مئوية في حين أن محطات التحلية التجارية التقليدية تعمل على درجة تعادل 65 درجة مئوية.

وأشار الى أن نظام التشغيل المتعدد التأثير على درجة حرارة عالية سوف يؤدي إلى تخفيض ملحوظ لاستهلاك الطاقة الحرارية بنسبة تصل إلى 50% مما سينعكس على تكلفة إنتاج المياه المحلاة والاستفادة منها اقتصاديا لعمليات التحلية الحرارية والاستغلال التجاري لهذه المنظومة المبتكرة.

هناك تعليق واحد:

  1. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف